العلم والعلماء والبحث العلمى للعلم الحديث

منتديات العلم والعلماء
عزيزي الزائر مرحبا بكـم وشكرا لكم لزيارتكم
يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا
وتذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل
ولكم خالص تحياتنا وأمنياتنا لكم بالتوفيق والسداد
فى كل مايرضى الله ورسوله
وشكراً


العلم والعلماء والبحث العلمى للعلم الحديث

منتدى خاص بالعلم والعلماء والبحث العلمى الحديث
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاج مجرب لعلاج تليف الكبد والكبد الوبائي بي وسي والسرطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
D.AHMED
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 06/05/2010

مُساهمةموضوع: علاج مجرب لعلاج تليف الكبد والكبد الوبائي بي وسي والسرطان   الجمعة أبريل 05, 2013 6:36 am

بسم الله الرجمن
الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
هذا العلاج مجرب ومدعوم
بأبحاث علمية أثبتت فاعليته على المرضى والأساس فيه هو الحديث الذي رواه الإمام
البخاري في صحيحه حيث قال
أن رهطا من عكل ، أو قال :
عرينة ، ولا أعلمه إلا قال : من عكل ، قدموا المدينة ، فأمر لهم النبي صلى الله
عليه وسلم بلقاح ، وأمرهم أن يخرجوا فيشربوا من أبوالها وألبانها ، فشربوا حتى إذا
برئوا قتلوا الراعي واستاقوا النعم ، فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم غدوة ، فبعث
الطلب في إثرهم ، فما ارتفع النهار حتى جئ بهم ، فأمر بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ،
وسمر أعينهم ، فألقوا بالحرة يستسقون فلا يسقون . قال أبو قلابة : هؤلاء قوم سرقوا
وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم ، وحاربوا الله ورسوله



اعداد د بسام
محمود الأمير
قد يتعجب البعض من عنوان هذا الموضوع ولكن هذا قد يتعارف عليه عند
أهل الإبل ويؤيد ذلك السنة النبوية وإليكم نص الموضوع الحديث الذي أشار إليه السائل
حديث صحيح، وفيه أن قوماً جاءوا المدينة النبوية فمرضوا فأشار عليهم النبي صلى الله
عليه وسلم بالشرب من ألبان الإبل وأبوالها، فصحوا وسمنوا، وفي القصة أنهم ارتدوا
وقتلوا الراعي، ثم أدركهم المسلمون وقتلوهم. رواه البخاري ( 2855 ) ومسلم ( 1671 ).

وأما عن فوائد أبوال وألبان الإبل الصحية فهي كثيرة، وهي معلومة عند المتقدمين
من أهل العلم بالطب، وقد أثبتتها الأبحاث العلمية الحديثة.
قال ابن القيم رحمه
الله :
قال صاحب القانون – أي : الطبيب ابن سينا - :
" وأنفع الأبوال : بول
الجمل الأعرابي وهو النجيب " انتهى.
" زاد المعاد " ( 4 / 47، 48 ).
وقد
جاء في جريدة " الاتحاد " الإماراتية العدد 11172، الأحد 6 محرم 1427 هـ، 5 فبراير
2006 م
" أهم ما تربى الإبل من أجله أيضا حليبها، وله تأثير ( فعَّال ) في علاج
كثير من الأمراض، ومنها ( التهابات الكبد الوبائية، والجهاز الهضمي بشكل عام وأنواع
من السرطان وأمراض أخرى " •
وقد جاء في بحث قامت به الدكتورة " أحلام العوضي "
نشر في مجلة " الدعوة " في عددها 1938، 25 صفر 1425هـ 15 أبريل 2004 م، حول الأمراض
التي يمكن علاجها بحليب الإبل، وذلك من واقع التجربة : أن هناك فوائد جمة لحليب
الإبل، وهنا بعض ما جاء في بحث الدكتورة " أحلام " :
" أبوال الإبل ناجعة في
علاج الأمراض الجلدية كالسعفة - التينيا-، والدمامل، والجروح التي تظهر في جسم
الإنسان وشعره، والقروح اليابسة والرطبة، ولأبوال الإبل فائدة ثابتة في إطالة الشعر
ولمعانه وتكثيفه، كما يزيل القشرة من الرأس، وأيضا لألبانها علاج ناجع لمرض الكبد
الوبائي، حتى لو وصل إلى المراحل المتأخرة والتي يعجز الطب عن علاجها " انتهى

وجاء في صحيفة " الجزيرة السعودية " العدد 10132، الأحد، ربيع الأول 1421،
نقلاً عن كتاب " الإبل أسرار وإعجاز " تأليف : ضرمان بن عبد العزيز آل ضرمان، وسند
بن مطلق السبيعي، ما يأتي :
" أما أبوال الإبل فقد أشار الكتاب إلى أن لها
استعمالات متعددة مفيدة للإنسان دلت على ذلك النصوص النبوية الشريفة، وأكَّدها
العلم الحديث،... وقد أثبتت التجارب العلمية بأن بول الإبل له تأثير قاتل على
الميكروبات المسببة لكثير من الأمراض.
ومن استعمالات أبوال الإبل : أن بعض
النساء يستخدمنها في غسل شعورهن لإطالتها وإكسابها الشقرة واللمعان، كما أن بول
الإبل ناجع في علاج ورم الكبد وبعض الأمراض، مثل الدمامل، والجروح التي تظهر في
الجسم، ووجع الأسنان وغسل العيون " انتهى.
وقال الأستاذ الدكتور عبد الفتاح
محمود إدريس :
وأبيِّن في هذا الصدد ما ينفع بول الإبل في علاجه من الأمراض،
قال ابن سينا في " قانونه " : ( أنفع الأبوال بول الجمل الأعرابي وهو " النجيب " )،
وبول الإبل يفيد في علاج مرض " الحزاز " – الحزاز : قيل : إنه وجع في القلب من غيظ
ونحوه -، وقد استخدمت أبوال الإبل وخاصة بول الناقة البكر كمادة مطهرة لغسل الجروح،
والقروح، ولنمو الشعر، وتقويته، وتكاثره، ومنع تساقطه، وكذا لمعالجة مرض القرع،
والقشرة، وفي رسالة الماجستير المقدمة من مهندس تكنولوجيا الكيمياء التطبيقية "
محمد أوهاج محمد "، التي أجيزت من قسم الكيمياء التطبيقية بجامعة " الجزيرة "
بالسودان، واعتمدت من عمادة الشئون العلمية والدراسات العليا بالجامعة في نوفمبر
1998م بعنوان : ( دراسة في المكونات الكيميائية وبعض الاستخدامات الطبية لبول الإبل
العربية )،
يقول محمد أوهاج :
إن التحاليل المخبرية تدل على أن بول الجمل
يحتوي على تركيز عالٍ من : البوتاسيوم، والبولينا، والبروتينات الزلالية،
والأزمولارتي، وكميات قليلة من حامض اليوريك، والصوديوم، والكرياتين.
وأوضح في
هذا البحث أن ما دعاه إلى تقصي خصائص بول الإبل العلاجية هو ما رآه من سلوك بعض
أفراد قبيلة يشربون هذا البول حينما يصابون باضطرابات هضمية، واستعان ببعض الأطباء
لدراسة بول الإبل ؛ حيث أتوا بمجموعة من المرضى ووصفوا لهم هذا البول لمدة شهرين،
فصحت أبدانهم مما كانوا يعانون منه، وهذا يثبت فائدة بول الإبل في علاج بعض أمراض
الجهاز الهضمي.
كما أثبت أن لهذا البول فائدة في منع تساقط الشعر، ويقول :

إن بول الإبل يعمل كمدر بطيء مقارنة بمادة " الفيروسمايد "، ولكن لا يخل بملح
البوتاسيوم والأملاح الأخرى التي تؤثر فيها المدرات الأخرى، إذ إن بول الإبل يحتوي
على نسبة عالية من البوتاسيوم والبروتينات، كما أنه أثبت فعالية ضد بعض أنواع
البكتيريا والفيروسات، وقد تحسن حال خمس وعشرين مريضاً استخدموا بول الإبل من
الاستسقاء، مع عدم اضطراب نسبة البوتاسيوم، واثنان منهم شفوا من آلام الكبد، وتحسنت
وظيفة الكبد إلى معدلها الطبيعي، كما تحسن الشكل النسيجي للكبد، ومن الأدوية التي
تستخدم في علاج الجلطة الدموية مجموعة تسمى FIBRINOLTICS، تقوم آلية عمل هذه
المجموعة على تحويل مادة في الجسم من صورتها غير النشطة PLASMINOGEN إلى الصورة
النشطة PLASMIN، وذلك من أجل أن تتحلل المادة المسببة للتجلط FIBRIN أحد أعضاء هذه
المجموعة هو UROKINASE الذي يستخرج من خلايا الكلى أو من البول كما يدل الاسم (12 )
(URO).
وقد كشف عميد كلية المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة السودانية البروفسير
" أحمد عبد الله أحمداني " عن تجربة علمية باستخدام بول الإبل لعلاج أمراض
الاستسقاء وأورام الكبد، فأثبتت نجاحها لعلاج المرضى المصابين بتلك الأمراض، وقال
في ندوة نظمتها جامعة " الجزيرة " :
إن التجربة بدأت بإعطاء كل مريض يوميّاً
جرعة محسوبة من بول الإبل مخلوطاً بلبنها حتى يكون مستساغاً، وبعد خمسة عشر يوماً
من بداية التجربة انخفضت بطون أفراد العينة وعادت لوضعها الطبيعي، وشفوا تماماً من
الاستسقاء.
وذكر أنه جرى تشخيص لأكباد المرضى قبل بداية الدراسة بالموجات
الصوتية، وتم اكتشاف أن كبد خمسة عشر مريضاً من خمس وعشرين في حالة تشمع، وبعضهم
كان مصاباً بتليف الكبد بسبب مرض البلهارسيا، وقد استجاب جميع المرضى للعلاج
باستخدام بول الإبل، وبعض أفراد العينة من المرضى استمروا برغبتهم في شرب جرعات بول
الإبل يوميّاً لمدة شهرين آخرين، وبعد نهاية تلك الفترة أثبت التشخيص شفاءهم جميعاً
من تليف الكبد، وقال :
إن بول الإبل يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم، كما
يحتوي على زلال ومغنسيوم، إذ إن الإبل لا تشرب في فصل الصيف سوى أربع مرات فقط ومرة
واحدة في الشتاء، وهذا يجعلها تحتفظ بالماء في جسمها لاحتفاظه بمادة الصوديوم، إذ
إن الصوديوم يجعلها لا تدر البول كثيراً ؛ لأنه يرجع الماء إلى الجسم.
وأوضح أن
مرض الاستسقاء ينتج عن نقص في الزلال، أو في البوتاسيوم، وبول الإبل غني بهما.

وأشار إلى أن أفضل أنواع الإبل التي يمكن استخدام بولها في العلاج هي الإبل
البكرية.
وقد أشرفت الدكتورة " أحلام العوضي " المتخصصة في الميكروبيولوجيا
بالمملكة العربية السعودية على بعض الرسائل العلمية امتداداً لاكتشافاتها في مجال
التداوي بأبوال الإبل، ومنها رسالتا " عواطف الجديبي "، و " منال القطان "، ومن
خلال إشرافها على رسالة الباحثة " منال القطان " نجحت في تأكيد فعالية مستحضر تم
إعداده من بول الإبل، وهو أول مضاد حيوي يصنع بهذه الطريقة على مستوى العالم، ومن
مزايا المستحضر كما تقول الدكتورة أحلام :
إنه غير مكلف، ويسهل تصنيعه، ويعالج
الأمراض الجلدية : كالإكزيما، والحساسية، والجروح، والحروق، وحب الشباب، وإصابات
الأظافر، والسرطان، والتهاب الكبد الوبائي، وحالات الاستسقاء، بلا أضرار جانبية،
وقالت :
إن بول الإبل يحتوي على عدد من العوامل العلاجية كمضادات حيوية (
البكتيريا المتواجدة به والملوحة واليوريا )، فالإبل تحتوي على جهاز مناعي مهيأ
بقدرة عالية على محاربة الفطريات والبكتريا والفيروسات، وذلك عن طريق احتوائه على
أجسام مضادة، كما يستخدم في علاج الجلطة الدموية، ويستخرج منه FIBRINOLYTICS،
والعلاج من الاستسقاء ( الذي ينتج عن نقص في الزلال أو البوتاسيوم، حيث إن بول
الإبل غني بهما )، كما أن في بول الإبل علاجاً لأوجاع البطن وخاصة المعدة والأمعاء،
وأمراض الربو وضيق التنفس، وانخفاض نسبة السكر في المرضى بدرجة ملحوظة، وعلاج الضعف
الجنسي، ويساعد على تنمية العظام عند الأطفال، ويقوي عضلة القلب، ويستخدم كمادة
مطهرة لغسل الجروح والقروح، وخاصة بول الناقة البكر، ولنمو الشعر وتقويته وتكاثره
ومنع تساقطه، ولمعالجة مرض القرع والقشرة، كما يستخدم بول الإبل في مكافحة الأمراض
بسلالات بكتيرية معزولة منه، وقد عولجت به فتاة كانت تعاني من التهاب خلف الأذن
يصاحبه صديد وسوائل تصب منها، مع وجود شقوق وجروح مؤلمة، كما عولجت به فتاة لم تكن
تستطيع فرد أصابع كفيها بسبب كثرة التشققات والجروح، وكان وجهها يميل إلى السواد من
شدة البثور، وتقول الدكتورة أحلام :
إن أبوال الإبل تستخدم أيضاً في علاج
الجهاز الهضمي، ومعالجة بعض حالات السرطان، وأشارت إلى أن الأبحاث التي أجرتها هي
على أبوال الإبل أثبتت فاعليتها في القضاء على الأحياء الدقيقة كالفطريات والخمائر
والبكتريا.
وأجرت الدكتورة " رحمة العلياني " من المملكة العربية السعودية
أيضاً تجارب على أرانب مصابة ببكتريا القولون، حيث تم معالجة كل مجموعة من الأرانب
المصابة بداوء مختلف، بما في ذلك بول الإبل، وقد لوحظ تراجع حالة الأرانب المصابة
التي استخدم في علاجها الأدوية الأخرى باستثناء بول الإبل الذي حقق تحسناً واضحاً.

" مجلة الجندي المسلم " العدد 118، 20 ذو القعدة 1425 هـ، 1 / 1 / 2005 م.

وقد دعانا الله تعالى إلى التأمل في خلق الإبل بقوله : ( أَفَلا يَنْظُرُونَ
إِلَى الإبل كَيْفَ خُلِقَتْ ) الغاشية/17، وهذا التأمل ليس قاصراً على شكل الجمل
الظاهري، بل ولا أجهزة جسمه الداخلية، بل يشمل أيضاً ما نحن بصدد الكلام عنه، وهو
فوائد أبوال وألبان الإبل. ولا تزال الأبحاث العلمية الحديثة تبين لنا كثيراً من
عجائب هذا المخلوق.


وهذا بحث الدكتور أحلام العوضي من جامعة الملك عبد
العزيز

قامت الدكتوره احلام العوضي بجامعة الملك عبدالعزيز بدراسة بول
الإبل على الفطريات والبكتريا


وانتهت دراستها بصناعة مستحضر تحت مسمى
(وزرين) من بول الإبل يستخدم كمضاد حيوي

واسع المدى أظهر فعالية علاجية ضد
الفطريات والبكتريا والخمائر وعلاج الأمراض الجلدية مثل


الإكزيما
والحساسية وحب الشباب والحساسية للجروح والحروق وإصابة الأظافر بالفطريات
وأصابع

الأقدام وكذلك الصدفيه .

ويمتاز المستحضر المذكور بدرجة أمان
قوية حيث لا توجد له أضرار جانبية وكذلك رخص ثمنه.

وقد قام محمداني أحمد
عبدالله بدراسة على مرض الاستسقاء حيث قام بدراسة تجريبية دقيقة

استمرت
15يوماً اجراها على 15مريضاً مصاباً بمرض الأستسقاء وكانت بطونهم منتفخة بالماء



بشكل كبير قبل بداية التجربة العلاجية.

وقد قام بإعطاء كل مريض
يومياً جرعة محسوبة من بول الإبل مخلوطاً بلبنها لكي يكون

مستساغاً، وبعد
15يوماً من بداية التجربة كانت النتيجة مذهلة إذ زال الأنتفاخ وعادت بطونهم


جميعاً لوضعها الطبيعي وبالتالي شفوا من الأستسقاء.

كما قام
محمداني بدراسة على مرض تليف الكبد حيث قام بهذه الدراسة وطبقها على 25مريض


بالكبد 15منهم تحتوي على شمع والباقي مصاب بتليف الكبد بسبب مرض البلهارسيا
وعالجهم

بتناول جرعات يومية محددة من بول الإبل لمدة شهرين، واستجابوا
جميعهم للعلاج ببول الإبل،

واستمر بعضهم برغبتهم في شرب جرعات من بول الإبل
يومياً لمدة شهرين آخرين،

وبعد نهاية تلك الفترة اثبت التشخيص شفاءهم تماماً
من تليف الكبد.

وذكر في مصر أن علاج أمراض الكبد والكلى يمكن أن يتم لمدة
21يوماً بأستعمال 100ملى من بول


الإبل الصغيرة صباحاً ومساء مع برنامج
غذائي يعتمد على زيت الزيتون مع الأمتناع عن

الأكل قبلها وبعدها بأربع ساعات
مع التركيز على حليب الإبل حتى الشبع.....

مؤلفات
العلاج ببول الإبل
وألبانها - صبحي سليمان[12]
بحث العلاج ببول الإبل - د.فاتن خورشيد - كلية الطب
والعلوم الطبية - جامعة الملك عبد العزيز[10]
عجائب وآراء العلاج بأبوال الإبل -
د.أحلام العوضي، منال القطان، مضاوي السحيبان[8]

أبحاث
كشف عميد كلية
المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة السودانية البروفسير أحمد عبد الله أحمداني عن
تجربة علمية باستخدام (بول الإبل) لعلاج أمراض الاستسقاء وأورام الكبد أثبتت نجاحها
لعلاج المرضى المصابين بتلك الأمراض[7].
كما قامت الدكتورة أحلام العوضي
-الأستاذ المشارك في الميكروبيولوجي في كلية التربية للبنات في الاقسام العلمية في
جدة- بتطوير علاجاً لبعض الأمراض الجلدية وبعض الجروح باستخدام أبوال الإبل حيث
أنتجت مرهما محضرا من بول الإبل وحصلت على براءة اختراع من مدينة الملك عبد العزيز
للعلوم والتقنية في السعودية وحصلت عن هذه الفكرة على ميدلية فضية وشهادة تقدير من
معرض الاختراعات الدولي الذي عقد في العاصمة السويسرية جنيف في دورته الثالثة
والثلاثين في عام 2005 وحصلت على الميدالية الذهبية للمرأة المخترعة من المنظمة
العالمية لحماية الملكية الفكرية عن العلاج ببول الإبل[8].
كما قامت د. فاتن
خورشيد الحاصلة على درجة الدكتوراه في هندسة الخلايا -مشرفة وحدة زراعة الخلايا
والأنسجة، ومشرفة كرسي الزامل العلمي لأبحاث السرطان، بجامعة الملك عبد العزيز-
أنها توصلت هي والفريق العلمي المساند لها في مركز الملك فهد للبحوث العلمية
بالسعودية من استخلاص دواء من بول الإبل يعالج 7 أنواع من السرطانات منها الجلد
واللوكيميا والرئة والدماغ والكبد والثدي مشيرة إلى أن العقارالجديد يعالج أمراض
تليف الكبد والصدفية والإكزيما والبهاق مضيفة أن الدواء الجديد ليس له أي آثار
جانبية وأنه آمن بنسبة %100 وفعال بنسبة %80 وتم تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة
أوروبية وأمريكا والصين والخليج[9]، وقد قدمت الدكتورة فاتن بحث علمي عن هذا
الموضوع بعنوان "جزيئات متناهية الصغر في أبوال الأبل تهاجم الخلايا السرطانية"[10]
وحصلت عنه على الميدلية الذهبية من معرض الآيتكس (ITEX 2009)، الذي أقيم خلال
الفترة من 15-17 مايو 2009م، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، كما تم ترشيح اختراع
الدكتورة فاتن لكأس آسيا للاختراعات من بين أفضل 6 اختراعات من أصل 600 اختراع في
المعرض[11].

مراجع
^ باب الدواء بأبوال الإبل،رقم 5748، كتاب الطب، فتح
الباري في شرح صحيح البخاري
^ التداوي بألبان الإبل وأبوالها، جامعة أم
القرى
^ فصل‏:‏ في هَدْيه صلى الله عليه وسلم في داء الاستسقاء وعلاجه، في الطب
النبوي، الجزء الرابع، زاد المعاد في هدي خير العباد
^ الفصل الثاني حرف الباء،
القانون في الطب، ابن سينا
^ فصل في سوء القنية، القانون في الطب، ابن سينا
^
فصل في اورام الطحال الحارة والمعالجة، القانون في الطب، ابن سينا
^ عالم سوداني
يكشف خواص علاجية جديدة لعلاج امراض الاستسقاء واورام الكبد، وكالة الأنباء
الكويتية كونا، 19 يونيو 2002
↑ أ ب مخترعة سعودية تفوز بميداليتين فضيتين من
معرض الاختراعات الدولي في جنيف: أحلام العوضي طورت علاجا لأمراض جلدية باستخدام
بول الإبل، جريدة الشرق الأوسط، 8 يونيو 2005
^ تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة
أوروبية وأمريكا والصين والخليج: فاتن خورشيد لـ الوطن : دواء من «بول الإبل» يعالج
7 أنواع من السرطانات، جريدة الوطن الكويتية، 23 نوفمبر 2009
↑ أ ب بحث: جزيئات
متناهية الصغر في أبوال الإبل تهاجم الخلايا السرطانية، د. فاتن خورشيد
^ ترشيح
مبتكرة سعودية لكأس آسيا للاختراعات: المخترعون السعوديون يحصدون 8 جوائز في معرض
الآيتكس بماليزيا، جريدة الرياض، 19 مايو 2009
^ كتاب: العلاج ببول الإبل
وألبانها، سوق النور

وصلات خارجية

مخترعة سعودية تفوز بميداليتين
فضيتين من معرض الاختراعات الدولي في جنيف: أحلام العوضي طورت علاجا لأمراض جلدية
باستخدام بول الإبل، جريدة الشرق الأوسط، 8 يونيو 2005
فوائد ألبان وأبوال
الإبل، حواج
لعلاج تساقط الشعر وأمراض أخرى: جدل ديني وعلمي حول إقبال اليمنيات
على العلاج ببول الإبل، العربية نت، 10 يوليو 2008
بول الإبل.. أحدث علاج للصلع،
كنانة أون لاين، 10 فبراير 2008
فوائد شرب أبوال الإبل، الإسلام سؤال
وجواب
السعودية: كبسولات بول الإبل لمعالجة أمراض السرطان، سي إن إن العربية، 26
ديسمبر 2009
د.فاتن خورشيد تتحدث عن التجارب وعلاج السرطان: العلاج بـ «بول
الإبل»، الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، 4 مايو 2009 التداوي بألبان
وأبوال الإبل: سنة نبوية ومعجزة طبية، موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن
والسنة
ألبان وأبوال الإبل دواء، برنامج النشرة الطبية، قناة الجزيرة، 4 يناير
2007
كرسي الزامل العلمي لأبحاث السرطان، مركز الملك فهد للبحوث الطبية
تسجيل
براءة اختراعه في 53 دولة أوروبية وأمريكا والصين والخليج: فاتن خورشيد لـ الوطن :
دواء من «بول الإبل» يعالج 7 أنواع من السرطانات، جريدة الوطن الكويتية، 23 نوفمبر
2009
حديث أبوال الإبل وألبانها، موقع الحقيقة
عالم سوداني يكشف خواص علاجية
جديدة لعلاج امراض الاستسقاء واورام الكبد، وكالة الأنباء الكويتية كونا، 19 يونيو
2002
الإبل أسرار وإعجاز، د.سليمان بن عبد الرحمن العنقري، جريدة الجزيرة
السعودية، العدد 10132، 22 يونيو 2000
التداوي بألبان الإبل وأبوالها، جامعة أم
القرى
علاج الاستسقاء بأبوال الإبل، تحليلات كيميائية مقارنة وتجارب سريرية
لعلاج الاستسقاء بأبوال الإبل، د.محمد أوهاج محمد
وصلات
إنجليزية

Nanobodies, August 2005, Scientific American Magazine, by W.
Wayt Gibbs, 6 Pages
The ship of the desert’s pharmaceutical cargo (2001), The
Scientist, 21 Dec 2001
Effect of camel urine on the cytological and
biochemical changes induced by cyclophosphamide in mice., PubMed, U.S. National
Library of Medicine, National Institutes of Health, 5 Jul 1996
Vitamin C
concentrations in blood plasma, tissues and urine: of camels (Camelus
dromedarius) in Sudanese herds, Utrecht University, Netherlands,
2002
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahmedzezo.banouta.net
 
علاج مجرب لعلاج تليف الكبد والكبد الوبائي بي وسي والسرطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلم والعلماء والبحث العلمى للعلم الحديث :: العلماء الأجلاء :: منتدى علماء الطب-
انتقل الى: